القيادة

يمتلك الدكتور كريم الصغير تجربة مهنية واسعة ومتنوعة جغرافيا. وقد ولد في فرنسا، وترعرع في تونس، حيث حصل هناك على إجازة العلوم في الرياضيات من جامعة تونس سنة 2007. ثم انتقل إلى فرنسا، حيث تخرج من جامعة باريس 1 بانثيون السوربون بماجستير العلوم في المناهج الرياضية في الاقتصاد والمالية وشهادة الدكتوراه في الاقتصاد والمالية الرياضيين في 1998 و2002 على التوالي.
وعمل الدكتور الصغير باحثا في مرحلة ما بعد الدكتوراه بجامعة نوفا في لشبونة من سبتمبر 2002 إلى سبتمبر 2004. كما عمل أستاذا زائرا في الجامعة الكاثوليكية في ريو دي جانيرو عام 2003، وجامعة الشيلي عام 2010. وشغل منصب أستاذ مساعد في مادة علم الاقتصاد في الجامعة الأمريكية في بيروت من سبتمبر 2004 إلى سبتمبر 2006، ثم انتقل إلى الجامعة الأمريكية بالقاهرة حيث عمل أستاذا مساعدا. وفي يونيو 2011، عُيّن الدكتور الصغير عميدا مشاركا للدراسات الجامعية والإدارة في كلية الإدارة التابعة للجامعة الأمريكية بالقاهرة، ثم عميدا للكلية نفسها في يوليو 2014. وقد تمكن في منصبه عميدا مشاركا للدراسات الجامعية والإدارة من الحصول على ثلاثة اعتمادات دولية مرموقة لكليته، وهي AACSB، وEQUIS وAMBA. وفي منصبه عميدا للكلية، تمكن الدكتور كريم من تجديد اعتماد AACSB وEQUIS، وأطلق مبادرات أكاديمية وتنفيذية تهم مجالات استراتيجية مثل ريادة الأعمال، والنشاط التجاري العائلي، والأعمال الدولية، في منطقة شمال أفريقيا والشرق الأوسط، ومصارف التجزئة، والبرنامج التعليمي التنفيذي GoGlobal. وبقيادة الدكتور الصغير، دخلت كلية الإدارة في شراكة مع البنك التجاري الدولي لإطلاق مبادرة "مسرّع مشاريع التكنولوجيا المالية"، التي بدأت دورتها الأولى في ديسمبر 2016. كما لعب الدكتور الصغير دورا حيويا في تمكين كلية الإدارة من جسر الهوة بين الوسط الأكاديمي والمجتمع من خلال إشراك أصحاب المصلحة الاستراتيجيين. وقد تمكن الدكتور الصغير على رأس عمادة الكلية من توسيع قاعدة المساهمات الخارجية والمنح البحثية، وتحسين جودة البحوث وزيادتها.
واختير الدكتور كريم عضوا في لجان العديد من الفعاليات الإقليمية والدولية المعنية بتطوير برامج تدريس الإدارة والأعمال وعلى رأسها AACSB، وEFMD، وPRME، وكذا منتدى البحوث الاقتصادية والبنك الدولي. كما شارك ضمن فرق التقييم الخارجي لحساب لجان الاعتماد الدولي في AACSB وEQUIS لفائدة العديد من مؤسسات التعليم العالي في دول المنطقة والعالم. وفي يناير 2017، عُيّن الدكتور الصغير عضوا في المجلس الاستشاري لمجلة هارفارد بزنس ريفيو العربية.
ويركز النشاط البحثي للدكتور كريم الصغير على الاقتصاد الرياضي، ونظرية التوازن العام، والأسواق المالية، وأسواق الائتمان. ونشرت بحوثه في مجلات متخصصة مرموقة مثل مجلةGames and Economic Behavior، ومجلة Economic Theory وJournal of Mathematical Economics. كما عمل محكما في عدد من الدوريات البارزة من قبيل Economic Theory وJournal of Mathematical Economics.
وقد درّس الدكتور الصغير الاقتصاد الجزئي، والاقتصاد الرياضي، والاقتصاد المالي، واتخاذ القرار في ظل عدم اليقين، ونظرية التقارع، سواء في المرحلة الجامعية أو العليا. وهو من هواة الرياضة، لاسيما السكواش وكرة القدم، ومن عشاق الموسيقى والشعر وعلم النفس.

الدكتور خالد الصالح حاصل على درجة الدكتوراه في الهندسة الكهربائية من جامعة روتجيرز في ولاية نيوجيرسي سنة 1993، وماجستير الهندسة الكهربائية من جامعة مونماوث، نيوجيرسي، سنة 1990، وبكالوريوس العلوم في الهندسة الكهربائية من جامعة الأردن سنة 1988.

التحق الدكتور الصالح بجامعة عجمان عام 2017 في منصب نائب مدير الجامعة للشؤون الأكاديمية، حيث يشرف على جميع الأمور والعمليات الأكاديمية الخاصة بالكليات، وعمادة شؤون الطلبة، وعمادة الدراسات العليا والبحث العلمي، ومركز التعليم المستمر، ومكتب العلاقات الدولية، ومركز جامعة عجمان للابتكار، وإدارة القبول والتسجيل.

وقبل التحاقه بجامعة عجمان، شغل الدكتور صالح عدة مناصب قيادية في الجامعة الأمريكية في الشارقة، حيث عمل نائبا لمدير الجامعة للبحوث والدراسات العليا بالإنابة من 2014 إلى 2017، ومديرا للدراسات العليا من 2011 إلى 2014. كما عمل أستاذا في قسم الهندسة الكهربائية، حيث درّس مساقات في مجالات معالجة الإشارات والتعرف على الأنماط. وتشمل مجالاته البحثية معالجة الإشارات الأحيائية، والقياسات الأحيائية، ومعالجة الصوت والصورة، والتعرف على الأنماط.

وقبل تجربته مع الجامعة الأمريكية في الشارقة، عمل الدكتور الصالح أستاذا باحثا في مركز CAIP في جامعة روتجيرز من 1993 إلى 1994. ثم انتقل إلى العمل في القطاع الصناعي من 1994 إلى 2002 حيث شغل منصب مهندس أول في شركة موتورولا، في فونيكس، أريزونا، وقائد فريق مهندسين لدى شركة روكويل لأنظمة أشباه الموصلات، في نيوبورت بيتش، كاليفورنيا.

ولدى الدكتور الصالح 11 براءة اختراع مسجلة في الولايات المتحدة، وأكثر من 120 مقالا منشورا في مجالات معالجة الإشارات والصور، والتعرف على الأنماط وتطبيقاتها. وشارك في العديد من اللجان التنظيمية لمؤتمرات دولية مرموقة منها ISSPA و ICCSPAوMECBME وISMA. كما شارك أيضا محررا زائرا لأعداد خاصة في جملة من الدوريات والمجلات العلمية. والسيد خالد الصالح عضو بارز في الجمعية الدولية للمهندسين الكهربائيين والإلكترونيين - IEEE. ويمكن الاطلاع على سجل إصداراته على صفحته الخاصة في Google Scholar: http://scholar.google.com/citations?user=nq7m6zcAAAAJ&hl=en

عين السيد ربيع الخفش مدير عمليات في مارس 2017، وهو يعمل على إعداد وتنفيذ خطط استراتيجية فعالة لتحديد فرص الأعمال والتطوير الممكنة، التي تروم تحقيق خدمات دعم عالية الجودة لجميع منتسبي جامعة عجمان.
والتحق السيد ربيع الخفش بجامعة عجمان سنة 2009 في منصب مسؤول الموازنة والمنح، وتدرج في عمله إلى أن عيّن مديرا ماليا سنة 2011، ثم مديرا ماليا أولا سنة 2013. كما عمل أيضا محاضرا بدوام جزئي في مساق المحاسبة في كلية إدارة الأعمال بجامعة عجمان. وقبل التحاقه بالجامعة، عمل محاسبا إداريا أولا لسنتين لدى مجموعة جمعة الماجد في دبي.

وبصفته مدير العمليات، يقود السيد الخفش فريقا من المهنيين الذين يسخرون معارفهم خبراتهم لتقديم أفضل الخدمات المساندة لجميع منتسبي الجامعة في مجالات الإدارة المالية والميزانية، وتكنولوجيا المعلومات، والموارد البشرية، والمشتريات، وإدارة المرافق، والخدمات الطبية.

وخلال عمله في جامعة عجمان، حقق السيد الخفش عددا من المساهمات الناجحة، بما فيها إنشاء نظام فعال للتخطيط والميزانية، وتقديم الدعم الفعال في جهود الاعتماد وإعادة الاعتماد لجملة من البرامج الأكاديمية. وشارك في تنفيذ عدد من المشاريع البرمجية، وخطط الأعمال، ودراسات الجدوى، وغيرها من المشاريع الاستشارية، لاسيما مع كبرى شركات التدقيق المالي العالمية.

ويحمل السيد ربيع الخفش ماجستير في إدارة الأعمال مع مرتبة الشرف، وبكالوريوس في المحاسبة من جامعة النجاح الوطنية في فلسطين. كما حصل على شهادة المحاسبين الإداريين المعتمدين (CMA) الصادرة عن معهد المحاسبين الإداريين (الولايات المتحدة)، وشهادة في المعايير الدولية للتبليغ المالي (IFRS) من جمعية المحاسبين القانونيين المعتمدين (ACCA، المملكة المتحدة).

والسيد الخفش من أنصار الحلول المبتكرة وتبني التكنولوجيا الذكية لتسهيل العمليات التشغيلية واعتماد أعلى مستوى من الخدمات والعمليات الآلية.

عملت نانسي ستيرنس بيركاو في مجال التعليم العالي لأكثر من عقدين وشغلت العديد من الأدوار القيادية. وقبل انضمامها إلى جامعة عجمان كمساعدة لمدير الجامعة، عملت نانسي في الاتصالات رفيعة المستوى في كلية الطب بجامعة فيرمونت في الولايات المتحدة. وبدأت تجربتها في دولة الإمارات خلال العام الجامعي 2014-2015، حيث شغلت منصب منسقة محتوى في جامعة خليفة في أبوظبي.

وتعمل نانسي أيضا كاتبة ولها مساهمات في مجموعة من الإصدارات من جميع أنحاء العالم، بما في ذلك نيويورك تايمز، وهافينغتون بوست، وكوريا هيرالد، ويو إس نيوز، ووورلد ريبورت، ومجلة تيمبو - أبو ظبي. ولها أيضا مذكرات منشورة بعنوان "الدماغ في جرة: رحلة ابنة من خلال ذاكرة والدها"، التي تتحدث فيها عن صراع أبيها مع مرض الزهايمر. كما لها مذكرات أخرى بعنوان "الأرض الجافة"، التي تحكي فيها تجاربها في الإمارات وفي دولة عديدة عبر العالم.

عام 2009، أدرج اسمها ضمن قائمة المشاهير الرياضيين في جامعة جنوب فلوريدا، حيث كانت بطلة وطنية في السباحة وتأهلت للإقصاءات الأولمبية. وتخرجت نانسي من جامعة جنوب فلوريدا بشهادة في التربية الإنجليزية ودرّست في كينيا وكوريا الجنوبية.