رسالة مدير الجامعة

يطيب لي أن أرحب بكم في جامعة عجمان - أول جامعة خاصة في دولة الإمارات العربية المتحدة. تأسست جامعة عجمان في عام 1988، وفي مسيرتها التي امتدت على مدى ثلاثة عقود، استطاعت الجامعة أن تلعب دورًا رياديًا في الدولة والمنطقة العربية. فإنها تسعى إلى تزويد الطلبة بالمعارف العلميّة والمهارات الأساسية التي تُمَكّنهم من التميز في مشوارهم المهني، وتعزيز المعرفة والبحث العلمي بهدف تلبية احتياجات مجتمعنا المحلي والمجتمعات عموماً. وقد تمكنت الجامعة بفضل التزام منتسبيها وخبرتهم القيّمة من تخريج أكثر من 38.000 مهني ناجح استطاعوا أن يفتحوا آفاقًا جديدة في مختلف المجالات وفي جميع أنحاء العالم.

وقد تمكّنت جامعة عجمان من تبوّء مكانة مرموقة على الخارطة العالمية للتعليم العالي، بحيث حلّت ضمن أفضل 750 جامعة على مستوى العالم، وذلك بفضل القيادة الرشيدة لصاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي، عضو المجلس الأعلى، حاكم عجمان، بالإضافة إلى الرؤية الثاقبة والجهود الدؤوبة التي يقوم بها مجلس أمنائها والهيئتين الإدارية والتدريسية.

وتفخر جامعة عجمان باعتماد أعلى معايير التميّز في التدريس ضمن بيئة أكاديمية متعددة الثقافات، تقّدر التنوع، وترسخ ثقافة النزاهة والابتكار والمسؤولية المجتمعية والتواصل الفعال مع كافة أطراف المجتمع. ويسرّني أن أعلمكم بأنّ جامعة عجمان تبوّأت المرتبة الرابعة عالمياً في فئة تنوع جنسيات الطلبة الدارسين فيها، والسادسة عالميًا في فئة تنوع جنسيات أعضاء هيئة التدريس العاملين بها، بحسب مؤسسة كيو إس لتصنيف الجامعات العالمية (QSWUR) للعام 2022. كما نجحنا في المحافظة على مكانتنا المرموقة بين أفضل 2.5٪ جامعة في العالم بالرغم من المنافسة العالمية الشديدة، وصُنّفت الجامعة ضمن أفضل 8 جامعات في دولة الإمارات العربية المتحدة.

تعتمد الجامعة، التي تطرح 22 برنامجًا في البكالوريوس و14 برنامجًا في الدراسات العليا، على نهج تطبيقي يجمع بين التعليم والخبرة العملية. وترتكز برامج جامعة عجمان الأكاديمية على المناهج المبتكرة المرتبطة ارتباطًا وثيقًا بسوق العمل، كما تشجع التميز في التدريس والتعلّم، وتعزز ثقافة التعلّم مدى الحياة.

إنّ نسيج جامعة عجمان المتنوع والمؤلف من هيئة تدريسية من 35 دولة، وطلبة من 72 جنسية، وبرامج ذات بُعد عالمي، وبحوثها ذات التأثير الواسع، وشبكة خريجيها العالمية، يجعل منها مثالًا يحتذى به في التميز والشمولية. وتسعى الجامعة إلى تنمية الفكر النقدي لدى الطلبة وتأهيلهم ليكونوا مهنيين مبتكرين، ملمّين بمفاهيم سوق العمل واتجاهاته. وتدعم برامجنا اللاصفية حياة الطلبة الجامعية، وتجعل من تجربتهم في الجامعة رحلة استثنائية وغنية.

تستمر جامعة عجمان في المضي بخطى ثابتة نحو التميز والريادة بفضل جهود جميع منتسبي الجامعة وشركائها والتزامهم المتواصل في خلق بيئة تعليمية ذات مستوى عالمي تدعم الطلبة لتحقيق طموحاتهم وبناء مستقبل مشرق. إذا كنتم تبحثون عن بيئة فكرية ملهمة ومحفزة للإبداع، فجامعة عجمان هي الخيار الأمثل لكم!

د. كريم الصغير 

 مدير جامعة عجمان