تنوع الجنسيات

إنّ التنوع الثقافي الذي لطالما زخرت به جامعة عجمان يشكّل علامة فارقة في مسيرتها العالمية المميزة. فقد حققت جامعة عجمان المرتبة الرابعة عالمياً في فئة تنوع جنسيات الطلبة الدارسين بها، والسادسة عالميا في فئة تنوع جنسيات أعضاء هيئة التدريس العاملين بها، بحسب مؤسسة كيو إس لتصنيف الجامعات العالمية (QSWUR) للعام 2022.

وتولي الجامعة اهتمامًا كبيرًا للتنوّع الثقافي كونه جزءًا لا يتجزأ من التميّز الأكاديمي. فهي تعزز احترام الخبرات والقدرات والآراء المختلفة، وتسعى جاهدةً لخلق بيئة تعليمية شاملة تدعم المساواة ومبدأ تكافؤ الفرص. ويحتضن الحرم الجامعي هيئة تدريسية من 35 دولة حول العالم وطلبة من 70 جنسية مختلفة. كما خرّجت جامعة عجمان أكثر من 36،000 طالب وطالبة يعملون في أبرز المؤسسات والشركات في48 دولة حول العالم. إنّ التجربة الطلابية في جامعة عجمان متجددة وغنية جدًا بكل تفاصيلها!

الجنسيات الممثَلة

هل تعلم أنّ جامعة عجمان هي واحدة من أكثر الجامعات تنوعًا في العالم؟ إذ يحتضن الحرم الجامعي أكثر من 70 جنسية – من أستراليا إلى فينزويلا وأفغانستان وأوزبكستان وأذربيجان والولايات المتحدة الأميركية!

تسهيل حركة الأشخاص من جميع القدرات

تسهّل جامعة عجمان حركة الأشخاص من جميع القدرات إلى كافة الأماكن في الحرم الجامعي. وفي هذا الصدد، لقد اعتمدت تصميمًا خاصًا عند بناء المجمّع الطلابي الجديد الذي تم افتتاحه في سبتمبر 2018. لرؤية التصميم، يرجى الضغط هنا. ولمزيد من المعلومات الرجاء الاتصال بمدير المرافق والخدمات: k.almetnawy@ajman.ac.ae.

التوازن بين الجنسين

تتميّز جامعة عجمان بتوزيع جنساني عادل ومتوازن. وجدير بالذكر أنّ عدد النساء في التعليم العالي يزداد تدريجيًا، وهذا ما يمكن ملاحظته في الحرم الجامعي!